أرشيف المقالات السابقة تحت برنامج العدالة البيئية

2016 مهرجان حرش بيروت

بعدما أن تَم مؤخرا َافتتاح حرش بيروت للعموم، تنظم جمعية السبيل ومؤسسة هنرخ بل مكتب الشرق الأوسط مهرجان حرش بيروت 2016.

أهداف جوهرية للتنمية المستدامة

دعونا نتخيل للحظة أننا قادرون على تغيير العالم بما يتفق مع رغباتنا، حيث يُفسِح التفاوت الاقتصادي بين الناس الطريق للإدماج الاجتماعي والسياسي، وتتحول حقوق الإنسان العالمية إلى واقع حقيقي، ونتمكن من إنهاء إزالة الغابات وتدمير الأراضي الصالحة للزراعة، وتتعافى الثروة السمكية، ويتطلع ملياران من البشر إلى حياة بلا فقر أو جوع أو عنف.

By باربرا أونموسيغ

الاجتماع الدولي الـ20 في البيرو - هل تكون ليما جسرا للعبور إلى اتفاقية مناخية جديدة؟

على وقع توقعات بأن تعلن منظمة الارصاد الجوية العالمية ان العام 2014 هو العام الاكثر دفئا منذ البدء بتسجيل درجات حرارة الأرض، وبعد قمة الأمين العام للأمم المتحدة التي أراد ان تشكل دفعا قويا للاجتماعات الدولية لتغير المناخ... وبعد القمة التي عقدت بين العملاقين الاكثر تلويثا وتسببا بتغير المناخ، الولايات المتحدة الأميركية والصين، من اجل الاتفاق على قواسم مشتركة لمواجهة هذا الموضوع... تعقد القمة الـ20 للدول الأطراف في الاتفاقية الاطارية لتغير المناخ في البيرو (ليما) والتي تستمر حتى الـ12 من الجاري

By حبيب معلوف

اللحوم الرخيصة وتكاليفها الباهظة

إن إنتاج الثروة الحيوانية على نمط المصانع يشكل محركاً أساسياً للتصنيع الزراعي. ويساهم توسعه الوحشي في تغير المناخ، وإزالة الغابات، وخسارة التنوع البيولوجي، وانتهاك حقوق الإنسان ــ وكل هذا من أجل إشباع شهية المجتمعات الغربية غير الصحية للحوم الرخيصة. 

المدرسة الإقليمية الخريفية

تنظم مؤسسة هينرِش بُل، ممثَّلة بمكاتبها في رام الله وبيروت وتونس والرباط، وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة/ المكتب الإقليمي لغرب آسيا IUCN ROWA ، المدرسة الإقليمية الخريفية بعنوان "الحقوق بالموارد الطبيعية في الشرق الأوسط العربي وشمال أفريقيا" في عمّان، الأردن، من 23 الى 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014.

إعصار الفليبين والتقرير الخامس لن يغيّرا في اتجاهات الكارثة المناخية

ضرب إعصار لم تعرف الكرة الأرضية بقوته الفلبين وتسبب بكوارث على المستوى البشري والمادي. مما دفع الكثير من المتحدثين في الأيام الاولى من افتتاح المؤتمر بتعديل كلماتهم والاستشهاد بهذا الحدث الكبير للمطالبة بالإسراع بالوصول الى اتفاق دولي جديد بحدود العام 2015 للحد من هذه التظاهرة الخطرة التي لم تعرف مثلها البشرية بعد

بقلم حبيب معلوف

 

أي أفق لمؤتمر المناخ الـ19 في بولندا؟

ضرب إعصار لم تعرف الكرة الأرضية بقوته الفلبين وتسبب بكوارث على المستوى البشري والمادي. مما دفع الكثير من المتحدثين في الأيام الاولى من افتتاح المؤتمر بتعديل كلماتهم والاستشهاد بهذا الحدث الكبير للمطالبة بالإسراع بالوصول الى اتفاق دولي جديد بحدود العام 2015 للحد من هذه التظاهرة الخطرة التي لم تعرف مثلها البشرية بعد.

By حبيب معلوف

مفاوضات تغيّر المناخ: أسبوع بارد في وارسو

يتوقع أن تشكل محادثات الامم المتحدة حول المناخ، في العاصمة البولندية وارسو، خارطة طريق للاتفاقيات الدولية التي يعوّل العالم على أن يتم توقيعها في باريس عام ٢٠١٥، وسط إجماع المشاركين على أن المؤتمر الذي اختتم أسبوعه الأول يحرز «تقدماً متواضعاً» في جولته الـ١٩

By بسام القنطار

"لا مدينة من دون فضاء عام" السعي إلى مستقبل أخضر ومسالم ومنفتح في لبنان مع "نحن"

في جملة واحدة: تصنع ’نحن‘ قادة لاستعادة الفضاء العام لصالح الشعب اللبناني"، يقول محمد أيوب، المدير التنفيذي لـ "نحن"، حين يُسأل أن يصف جوهر عمل "نحن". أطلق أيوب منظمة "نحن" التي لا تتوخى الربح في 2009. وتعمل "نحن"، التي تلتزم بقيمها الأساسية غير الحزبية أو الطائفية، لتشجيع الشباب في لبنان ودعمهم، فتزودهم بمهارات لا غنى عنها في حيواتهم المهنية وانخراطهم في المجتمعات المحلية
النصى الأصلي  باللغة الانجليزية، الترجمة عبد الرحمن أياس

By كريستين إف جي كولمار

ما يستطيع "طفل صغير" فعله منظمة بيئية غير حكومية في لبنان تحدث فارقاً

د. علي درويش يتكلم كيف منظمة بيئية غير حكومية صغيرة ممكن أن تحدث فرقًا في لبنان.
تحتفل منظمة الخط الأخضر هذه السنة بعشر سنوات من تعاونها مع مكتب الشرق الأوسط في بيروت لمؤسسة هينرش بُل.
أجرت المقابلة كريستين إف جي كولمار بتاريخ 31/01/2013
النص الأصلي باللغة الأنجليزية، ترجمة عبد الرحمن أياس

By كريستين إف جي كولمار

الدوحة مضيفاً وموقعاً لمفاوضات الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ

بين 26 تشرين الثاني/نوفمبر و7 كانون الأول/ديسمبر 2012، تستضيف قطر المؤتمر الـ18 للأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ وفي الوقت نفسه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو. والقضية الأبرز في أجندة الدوحة هي: تبني التزامات عالمية ذات معنى بالحد من الانبعاثات في الفترة الثانية للتطبيق (2012 – 2015) لبروتوكول كيوتو (المقرر خلافاً لذلك أن ينتهي العمل بها في نهاية العام الجاري) وبالتالي تمهيد الطريق لنظام جديد في شأن تغيّر المناخ يبدأ في 2015. وتدفع البلدان النامية باتجاه التطبيق الفاعل خطة بالي للعمل للعام 2007 – وهي مجموعة اتفاقيات على التعاون البعيد الأجل حول التكيف والتخفيف والتمويل ونقل التقنيات وبناء القدرات – في شكل متماسك ومتكامل

بقلم كريم مقدسي

النصى الأصلي باللغة الأنجليزية ترجمة عبد الرحمن أياس

تقرير عن مؤتمر الدوحة ال18 حول تغير المناخ

الرغم من تمديد اعمال المؤتمر يوما اضافيا، لم يخرج اجتماع الدوحة ال18 للدول الأطراف في الاتفاقية الاطارية لتغير المناخ الذي استمر اسبوعين، بأية نتيجة جديدة وجدية. وقد اكد ما كان مؤكدا في الاجتماع الأخير في دوربان، تمديد كيوتو (الذي لم يعد ينفع قضية تغير المناخ كون الملتزمين به يشكلون اقل من 15% من الانبعاثات العالمية) والتحضير لاتفاق جديد العام 2015 . ولكي لا يظهر الوضع على هذا النحو من القتامة، وصف عبد الله بن حمد العطية رئيس المؤتمر الاتفاق الذي تم التوصل اليه في ختام أعمال المؤتمر بأنه "بوابة نحو المستقبل"، معتبرا انه يشكل بداية المحادثات حول اتفاقية دولية عالمية جديدة تكون بديلا عن كيوتو وملزمة قانونياً للدول كافة، التي يفترض أن تقرّها الأطراف العام 2015 (في باريس) على ان تدخل حيّز التنفيذ العام 2020. وهي النتيجة نفسها التي كانت قد توصلت اليها الدول الاطراف العام الماضي في دوربان
إعداد حبيب معلوف

تجربة الدوحة

لتقي الدول سنويا بمساندة عدد من العلماء والأخصائيين وعناصر من المجتمع المدني في مؤتمر ضخم تنظمه هيئة الأمم المتحدة ليصار الى التفاوض بشأن التدابير الواجب اتخاذها لمواجهة مخاطر تغيير المناخ. لكن ما يهم في هذا الاطار ان الدولة المضيفة عادةً هي التي تترأس المؤتمر وبالتالي فانه يقع عليها العبئ الأكبر لانجاحه ... فهل كانت الدوحة مستعدة لهذا التحدي؟؟

بقلم د. رامي سرحال

مؤتمر الدوحة حول تغير المناخ يكرر إخفاقات دوربان قبل عام الاقتصاد العالمي القائم على «المنافسة» لا يمكن أن يحل قضية تتطلب «التعاون»

لم يخرج اجتماع الدوحة الـ18 للدول الأطراف في الاتفاقية الاطارية لتغير المناخ الذي استمر اسبوعين، بأية نتيجة جديدة وجدية. وقد اكد ما كان مؤكداً في الاجتماع الأخير في دوربان، تمديد كيوتو (الذي لم يعد ينفع قضية تغير المناخ كون الملتزمين به يشكلون اقل من 15% من الانبعاثات العالمية) والتحضير لاتفاق جديد العام 2015.

مقالة: حبيب معلوف: جريدة السفير 11/12/2012

مبادىء تمويل أنشطة مكافحة تغيّر المناخ

تضم هذه المجموعة التي تم تجديد محتواها قبيل إنعقاد المؤتمر الثامن عشر للأطراف في قطر، أوراق موجزة تم تطويرها بالتعاون مع مؤسسة التنمية ما وراء البحار. تناقش الأوراق مواضيع متعددة متعلّقة بتمويل أنشطة مكافحة تغيّر المناخ وتهدف الى تزويد القراء غير الضليعين بالموضوع صورة أوضح حول التدفقات المالية، والبلدان والمناطق التي تطالها، والأنشطة الرئيسية التي تستهدفها.

الاقتصاد الأخضر- هل هو التعويذة السحرية؟ - التوقعات من مؤتمر ريو 20+

كيف يجب أن يكون الأقتصاد الأخضر، وتحت أي معايير وطرق يجب أن يطبق، لم يتم حتى الأن تحديد الأطر حتى من خلال المناقشات الكثيفة للسياسات البيئية. وبالرغم من كل ذلك تضافرت الجهود لبلورة خريطة طريق خضراء. أن مؤتمر ريو +20 لا يجب أن يكون تكراراً للمؤتمرات الدولية السابقة. بل الحري أن تبذل الجهود خلال هذا المؤتمر للوصول لشق الطريق لتغيير حقيقي بحيث تمتع المجتمعات بسياسات بيئية تعتمد على مستويات منخفضة من الكربون واستعمال كفىء للموارد.

بقلم بربارا أونموسج: الرئيسة التنفيذية المشاركة لمؤسسة هينرش بُل

الأكثر جفافًا والأكثر عطشًا: الموارد المائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

إنّ منطقة الشرق الأوسط وشمال إفرقيا هي من أكثر المناطق جفافًا في العالم وإنّ الشعوب العطشى في بلاد المنطقة تواجه تدهورًا مستمرًا في مخزون الثروة المائية. ويعلو مستوى الاستهلاك في المنطقة عن المستوى المتوسط ويزداد ارتفاعه باستمرار مما يؤدي إلى ظهور حاجة واضحة إلى المشاريع الذكية التي تعزز الصناعات المستدامة والإدارة الأكثر إستدامة للموارد المائية. يدرس نديم فرج الله هذا الوضع ويعطي توصياته لكيفيّة تخطّي هذه التحديات

بقام نديم فرج الله

التَغَيُّر المُناخي في الوطن العربي: آليات الدفاع والمواجهة

شهدت أقطار الوطن العربي في السنوات الأخيرة، بما فيها فلسطين المحتلة، تكراراً ملحوظا ومتزايدا لموجات الحرارة المرتفعة وتغيّرًا متواصلًا في كمية الأمطار وتوزيعها، حيث تراجعت وتيرة هطول الأمطار ولكن في المقابل إزدادت شدّتها ما يعني أنخفاضًا في فعالية المطر. وفي صيف العام 2012، شهدت بلاد الشام عمومًا، وفلسطين خصوصًا، اضطرابا مناخيا واضحا على مستوى التغيرات المتطرفة في درجات الحرارة التي كانت ترتفع، بشكل فجائي أحيانا، بأكثر من عشر درجات عن المعدل السنوي العام، مع زيادة كبيرة في شدة الجفاف، إلى جانب ارتفاع الرطوبة حتى في المناطق البعيدة عن الساحل الفلسطيني. في ظل كل هذه التغيرات المناخية ما هي الأليات والسياسات التي يجب أن تتبناها الدول في المنطقة العربية للحد من التداعيات السلبية لتغير المناخ ومن اجل استخدام الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة

بقلم جورج كرزم - مركز العمل التنموي/معًا فلسطين

أثر تغير المناخ على المناطق الحضرية في المنطقة العربية واستراتيجيات التكيف المحتملة

تشير أمل الدبابسة في مقالها عن أثر تغير المناخ على المناطق الحضرية في المنطقة العربية واستراتيجيات التكيف المحتملة، فمعظم البلدان العربية تشهد نمواً حضرياُ كبيراً، حيث يعيش حاليا 56% من سكان الوطن العربي في المدن والمراكز الحضرية، ومن المتوقع ان يزداد عدد السكان في المدن والمناطق الحضرية بنسبة 75% بحلول العام 2050. من شأن التفاعل القائم بين المخاطر الطبيعية في المنطقة العربية، وتأثيرات تغير المناخ، وندرة المياه، وانعدام الاكتفاء الذاتي الغذائيأن يشكّل تحديًا خطيرًا امام السياسات والخطط في جميع البلدان والمدن العربية

بقلم أمل الدباسة

خطايا خضراء – كيف أصبح الاقتصاد الأخضر موضوع خلاف؟

مزارع الرياح ومحطات توليد الطاقة الشمسية باتت تنتشر على نطاق واسع ويراها المرء في كل مكان. هذا امر جيد بالنسبة للمناخ، ولكن صغار المزارعين والفقراء أصبحوا بمثابة بيادق صغيرة تتأرجح في خضم المصالح التجارية الكبرى في جميع أنحاء العالم.
كتابة: باربرا أونموسغ
ترجمت من الأنجليزية الى العربية من قبل عبد الرحمن أياس.
نُشِرت نسخة أقدَم من هذه المقالة بالألمانية في صحيفة "سودوتشيه تزايتونغ" في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2012

بعد أن بلور لبنان موقفه الرسمي من المفاوضات ما الذي يمكن انتظاره من مؤتمر الدوحة الـ18 حول تغير المناخ؟

قبيل البدء بالجولة الـ18 من المفاوضات المناخية التي ستعقد هذه السنة في قطر، وهي المرة الاولى التي تعقد فيها مفاوضات دولية كهذه في بلد عربي، يطرح الكثير من الاسئلة حول الافق والتوقعات والامكانات والمواقف الحقيقية للدول المشاركة، مع العلم ان الجهات المنظمة في الامم المتحدة والجهات الرسمية القطرية تقدر وصول عدد المشاركين الى 17 الف مشارك. فما هو المتوقع من قطر؟ وما الذي يحمله الوفد اللبناني الرسمي الى الدوحة، وكيف يستعدّ لبنان لهذه القضية بشكل عام وللمفاوضات ذات الصلة بشكل خاص، بعد أن تعهّد العام 2009 في كوبنهاغن (من دون أن يكون ملزماً بأي بروتوكول او اتفاقية دولية) بأن ينتج 12% من طاقته الكهربائية من مصادر متجددة؟

نشرت في صحيفة السفير اللبنانية بقلم حبيب معلوف

دليل قصير حول المفاوضات البيئية في الدوحة

في خضم الأزمة الاقتصادية والحاجة الى محاربة الفقر على الصعيد العالمي، فمن الأهمية للمشاركين في مؤتمر الدوحة لتغير المناخ COP 18 أن يدرجوا هذا الموضوع في أجنتدهم. بالرغم من التوقعات القليلة واستضافة قطر هذا المؤتمر حول تغير المناخ وكل المشاكل الموروثة من المؤتمرات السابقة، فأصبح من الأهمية بمكان أن تتوافق الدول المشاركة حول وضع قوانين ملزمة للجميع للتخفيف من حدة انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون.

بمساهمة هانس ج. هـ. فيرلومه، من شبكة مستشاري البيئة - 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012

المناخ والتغيير: هل بإمكان قطر أن تزوّد مؤتمر التغير المناخي 'COP 18 بالطاقة؟

هل يمكن للتغيير السياسي أن يتزامن مع والتغيير المتعلّق بالمناخ أن في مؤتمر COP 18 المعقود في قطر؟ توجّهنا حقائق كثيرة وهي: دور قطر السياسي في عمليات الصلح القائمة في المنطقة في خلال الثورات الشعبية في مختلف البلاد العربية، وعرضة الجزيرة لتغيّر المناخ، واستضافتها لمؤتمر COP 18 إلى السؤال التالي: هل ستصبح قطر قوّة دافعة أقوى في المنطقة سياسيًا وبيئيًا؟ يدرس وائل حميدان الخيارات المتاحة أمام قطر

بقلم وائل حميدان: مدير شبكة أجل المناخ

ماذا بعد الربيع ....؟ دراسة آخر استثمارات التنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

ماذا بعد الربيع ....؟ على العاملين الخارجيّين أن يتطرّقوا إلى زخم الثورات الشعبيّة وحركات التعبير عن الإدراك السياسي والاجتماعي في البلاد العربية - وعلى النطاق الأوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – بشكلٍ مدروس يأخذ الاستدامة بعين الاعتبار. وقد بحثت سابرينا شولتز في مسائل المنطقة وحلّلتها بعد حدوث ما يُعرف بـ"الربيع العربي." وقد وضعت أيضًا توصياتها وتحذيراتها عن كيف يمكن إعاقة التنمية الصحيّة والمستدامة في المنطقة أو دعمها

بقلم سابرينا شولتز

"بوابة الدوحة المناخيّة": هل يلجّ الجمل في سم الخياط؟

علمًا أنّ التوقعات لمؤتمر التغيّر المناخي في الدوحة كانت منخفضة للغاية، كان من المدهش أنّ النتائج الضئيلة التي تمّ التوصّل إليها لم تتمكّن حتّى من تحقيقها. وأدانت العديد من المنظمات غير الحكوميّة المؤتمر واعتبرته فاشلاً، بينما نظر إليه الإتحاد الأوروبي وألمانيا كخطوة مهمّة في الاتجاه الصحيح. في ما يلي، ملخص عن نتائج المؤتمر المناخي في الدوحة

By ليلي فور, ليان شالاتيك

بعيداً عن الأفكار التقليدية - أساطير الطاقة النووية

عامًا بعد حادثة شرنوبيل، التاريخ يعيد نفسه بكارثة نووية تعتبر الأسوء . ما حدث في اليابان مؤخرًا يعود ليلقي الضوء على القدرة الهدامة للطاقة النويية. يأمل الناس هذه المرة بأن تكون هذه الحادثة هي الحافز للحد من الإعتماد الكلي على الطاقة النويية في كل أرجاء العالم. و بالرغم من أنه كان هناك العديد من الأسباب لتقييم الطاقة النويية بمنظور نقدي، كان هناك مناقشاث حثيثة تجري حول نهضة الطاقة النويية قبل كارثة المفاعل النووي في اليابان. ولقد قامت مؤسسة هينرش بُل -مكتب الشرق الأوسط العربي في رم الله بترجمة الكتاب "بعيداً عن الأفكار التقليدية - أساطير الطاقة النووية" الى العربية وذلك بهدف المساهمة في المناقشات المتزايدة التي تجري حول الطاقة النويية. يعرض الكتاب المناقشات الكثيرة والنقدية التي تجري حول الطاقة النويية، محاولا تحديد البدائل وكشف مفاعيل هذه الطاقة على ما هي عليه: تكنولوجيا غالية الأنتاج وغير مسؤولة وعالية الخطورة

هل نسقط مرضى جميعاً بفعل التغيّر المُناخي؟ - بدائل العدد 11 – 2011

إذا كان التغير المناخي الذي تسبَّبنا به نحن البشر أفضى بنا إلى إفقار الأنظمة الحيوية البيئية، ونضوب الموارد والثروات الطبيعية (الأراضي الصالحة للزراعة، الموارد المائية، المعادن، الغابات الخ..) وإلى المزيد من التصحّر، وانخفاض الإنتاج الزراعي بنسبة ستين في المائة، وإلى تزايد وقوع الكوارث الطبيعية، والمزيد من حركات الهجرة لا بل المزيد من اشتعال الحروب، فمن البديهي أن يكون هناك انعكاس لذلك كله على الصحة، وأن يؤدّي إلى انخفاض متوسط عمر الإنسان.

جان مارك جنكوفيتشي خبير بالتغير المناخي وحائز على دكتوراه من المدرسة العليا للتكنولوجيا وشهادة من المدرسة العليا للاتصالات، لديه خمس مؤلفات حول التغيير المناخي، والاحتباس الحراري، وحول مستقبل المناخ الذي حاز على جائزة روبيرال

افتتاح المؤتمر الـ 16 للأطراف المعنية بتغير المناخ في كانكون - مصير الكوكب لا يزال تحت رحمة مصير المنافسة في اقتصاد السوق

في اجواء من التحفظ والقلق والتواضع بدأت امس اعمال المؤتمر الـ16 للاطراف المعنية بالاتفاقية الاطارية لتغير المناخ الذي تنظمه الامم المتحدة في كانكون (المكسيك ) بمشاركة ممثلين عن 190 دولة في العالم. التحفظ عبرت عنه دوائر الامم المتحدة بعدم الوصول الى اتفاق جديد، وتواضع الدولة المضيفة مقارنة بالتوقعات العالية في مؤتمر العام الماضي الفاشل في كوبنهاغن، لكي لا تحصد الخيبة مجددا.

بقلم حبيب معلوف - جريدة السفير 30/11/2010