افتتاح المؤتمر الـ 16 للأطراف المعنية بتغير المناخ في كانكون - مصير الكوكب لا يزال تحت رحمة مصير المنافسة في اقتصاد السوق

افتتاح المؤتمر الـ 16 للأطراف المعنية بتغير المناخ في كانكون - مصير الكوكب لا يزال تحت رحمة مصير المنافسة في اقتصاد السوق

افتتاح المؤتمر الـ 16 للأطراف المعنية بتغير المناخ في كانكون - مصير الكوكب لا يزال تحت رحمة مصير المنافسة في اقتصاد السوق

لتغير المناخ الذي تنظمه الامم المتحدة في كانكون (المكسيك ) بمشاركة ممثلين عن 190 دولة في العالم. التحفظ عبرت عنه دوائر الامم المتحدة بعدم الوصول الى اتفاق جديد، وتواضع الدولة المضيفة مقارنة بالتوقعات العالية في مؤتمر العام الماضي الفاشل في كوبنهاغن، لكي لا تحصد الخيبة مجددا. مصادر هذين التحفظ والتواضع اجواء الاجتماع التحضيري الأخير والجولة الأخيرة من المفاوضات التي دارت في تيانجين الصينية (شمال الصين) في شهر تشرين الاول الماضي، في محاولة لوضع أرضية عمل مشتركة لاتفاق عالمي جديد حول المناخ العام المقبل، وتعثر هذه الجولة من الوصول الى خارطة طريق لاجتماع كانكون بعد أن اختلفت الصين مع الولايات المتحدة الاميركية ودول متطورة أخرى حول توزيع المسؤولية عن عمليات خفض انبعاثات الغازات، كما يحصل دائما. ففي حين يقول كبير المفاوضين الأميركيين الرئيس جوناثان بيرشينغ: «هدفنا وهدف معظم الدول هو العمل للتوصل إلى حزمة قرارات متوازنة، تغطي معظم القضايا للتوصل الى اتفاق في كانكون.

0 Comments

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً