تنظّـم مؤسســة هينــرش بُل-مكتــب بيــروت مهرجــان الأفــام "مــا بقــى إلاّ نوصــل" حــول قضايــا حقــوق الإنســان والهجــرة فــي دورتــه الســنوية الخامســة مــن 4 تشــرين الثاني/نوفمبــر إلــى 5 كانــون الأول/ديســمبر 2021. تقــام الــدورة هــذا العــام فــي أيــام عطلــة الأســبوع فــي مناطــق لبنانيــة مختلفــة.

العــروض متاحــة أمــام الجمهــور العــام، ومجانيــة كمــا جــرت العــادة.

عدد المقاعد محدود. يرجى التسجيل قبل الحضور
للمزيد من المعلومات
info@lb.boell.org - 01-216037 ext 0

يوم الإفتتاح في دار النمر - بيروت

4 تشرين الثاني/نوفمبر الساعة 6 مساءً، " تحت الـتحت" لسارة قصقص يليه نقاش مع المخرجة لمدّة 30 دقيقة. يلي العرض والنقاش حفل استقبال
4 تشرين الثاني/نوفمبر الساعة 9:30 مساءً، حفل موسيقي مع فرقة طنجرة ضغط وفرقة أوديس. 

اطّلعوا على البرنامج الكامل

عاش يا كابتن

مي زايد | مصر | 2020

في زاوية شارع مكتظ وكثير الصخب يشهد زحمة سير في مدينة الإسكندرية في مصر، تتدرّب بطلات النخبة في مصر على رفع الأثقال في قطعة أرض مسيّجة.
تتدرّب زبيبة في المكان منذ خمس سنوات، وقد بدأت التدرب على رياضة رفع الأثقال منذ كان عمرها تسع سنوات، على خطى اللاعبتَين الأكثر شهرة في مصر على مر الأزمنة، عبير عبد الرحمن وهي أول مصرية تفوز بميداليتَين في الألعاب الأولمبية، ونهلة رمضان، البطلة العالمية واللاعبة الأولمبية. يدرّب الكابتن رمضان، والد نهلة، الأبطال منذ أكثر من عقدَين. ففي معسكر التدريب المرتجل في زاوية الشارع، درّب 4 بطلات أولمبيات، و9 بطلات عالميات، و17 بطلة أفريقية.
والآن حان دور زبيبة! فهل تتخلى عن الاندفاعات الغرائزية لمرحلة الصبا، وتُوجّه تركيزها لتصبح بطلة في رفع الأثقال، لا سيما وأن الكابتن متيقّن من قدرتها على تحقيق ذلك؟

الجوائز
جائزة الحمامة الذهبية لأفضل فيلم في المسابقة الألمانية في دوك ليبزيغ 2020 / جائزة الهرم البرونزي لأفضل عمل أوّل أو ثانٍ في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2020 / جائزة الجمهور في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2020 / جائزة إيزيس لأفضل فيلم مصري يجسّد الدور الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعام 2020 / أفضل فيلم وثائقي ضمن جوائز النقاد للأفلام العربية لعام 2021 / جائزة أفضل فيلم مصري في مهرجان أسوان لأفلام المرأة لعام 2021.

نبذة عن المخرجة
مي زايد مخرجة مصرية ومؤسِّسة Cléo Media للإنتاج والتوزيع في الإسكندرية.  بعيد دراستها في مصر وأمريكا، والحصول على العديد من الزمالات الدراسية ، بدأت في صناعة الأفلام والإنتاج والمونتاج . شاركت في إخراج وإنتاج وتصوير الفيلم الطويل "أوضة الفيران" (مهرجان دبي السينمائي لعام 2013، مهرجان ساو باولو السينمائي لعام 2014) بالتعاون مع 5 صنّاع أفلام آخرين. وفي عام 2016، أخرجت فيلم "ذاكرة عبّاد الشمس" الحائز على جوائز (مهرجان برلين السينمائي الدولي 2016، مهرجان معهد الأفلام الأميركي 2016، أفضل فيلم تجريبي في منصة الشارقة للأفلام 2019). وفي المرحلة الممتدة من 2013 إلى 2019، شاركت مي زايد في تأسيس شركة Rufy’s Films وعملت فيها.
 

جدول العروض

7 تشرين الثاني/نوفمبر - 8:00 مساءً في دار النمر،بيروت
13 تشرين الثاني/نوفمبر - 8:45 مساءً في بيت الفنان حمّانا
21 تشرين الثاني/نوفمبر - 7:00 مساءً في مسرح اشبيلية، صيدا (بحضور المخرجة)
27 تشرين الثاني/نوفمبر - 10:30 صباحاً في روّاد التنمية، طرابلس (بحضور المخرجة)
27 تشرين الثاني/نوفمبر 5:00 مساءً في ورشة 13 المينا، طرابلس (بحضور المخرجة)
4 كانون الأول/ديسمبر - 10:30 صباحاً في مركز ضمّة، البقاع (بحضور المخرجة - دعوة خاصة) 

تحت التحت

سارة قصقص | لبنان/قطر/ألمانيا | 2018

على وقع الفوضى في بيروت، يتحدث فيلم "تحت التحت" عن المشقّات التي يواجهها سائق سيارة أجرة فلسطيني يعيش في سيارته، وطفل سوري مشرّد، وسيّدة لبنانية مع عائلتها. يبثّ هؤلاء، من خلال مسيرتهم الحافلة بالوقائع القاسية وبحس دعابة لا يعرف الإحباط، بصيص أمل في أحلك الأماكن.

الجوائز
جائزة أفضل وثائقي، مهرجان القدس للسينما العربية (2021) / الجائزة الكبرى، مهرجان المتوسط السينمائي (2020) / جائزة لجنة التحكيم، مهرجان مالمو للسينما العربية (2019)

نبذة عن المخرجة
سارة قصقص مخرجة لبنانية، ومؤلِّفة موسيقية ومدرِّسة سينمائية. في عام 2016، شاركت سارة في تأسيس شركة Karaaj Films المستقلة للإنتاج التي تركّز على الأفلام الوثائقية والخيالية التي تتطرق إلى قضايا الهوية والمجتمعات المهمّشة في لبنان. قصقص هي كاتبة ومخرجة الفيلم الوثائقي القصير "خبز وشاي" (2016) والفيلم الوثائقي الطويل "تحت التحت" (2018)، وكلاهما من إنتاج شركة Karaaj Films وحائزان على جوائز في مهرجانات مثل المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية (IDFA) (أمستردام/هولندا)، ومهرجان إدنبره السينمائي الدولي (EIFF) (إدنبره/اسكتلنده)، ومهرجان DOXA للأفلام الوثائقية (فانكوفر/كندا)، ومهرجان Mostra (ساو باولو). تتولى قصقص حالياً الإشراف على مرحلة ما بعد الإنتاج لفيلمَين يصدران في عام 2021: إضطراب (فيلم وثائقي قصير) وThe Window (فيلم خيالي قصير). تقيم في بيروت حيث تعمل على فيلمها الطويل الأول.

جدول العروض

الخميس 4 تشرين الثاني/نوفمبر – فيلم الافتتاح 6:30 مساءً، دار النمر، بيروت (بحضور المخرج)
الأحد 14 تشرين الثاني/نوفمبر، 6:00 مساءً، بيت الفنان-حمانا، حمانا
السبت 20 تشرين الثاني/نوفمبر، 7:00 مساءً، مسرح إشبيلية، صيدا
السبت 27 تشرين الثاني/نوفمبر، 8:15 مساءً، ورشة 13-الميناء، طرابلس
الأحد 28 تشرين الثاني/نوفمبر، 8:45 مساءً، قاعة الدخول-مركز الروّاد، طرابلس
الأحد 5 كانون الأول/ديسمبر، 10:30 صباحاً.، مركز ضمة، البقاع

صمت الآخرين

ألمودينا كاراسيدو وروبرت باهار | المملكة المتحدة/ إسبانيا | 2018

يسلّط فيلم "صمت الآخرين" الضوء على النضال الأسطوري لضحايا النظام الديكتاتوري الذي استمر 40 عاماً في إسبانيا بقيادة الجنرال فرانكو. وقد واكب الفيلم الضحايا والناجين الذين لا يزالون يطالبون، حتى يومنا هذا، بالعدالة وذلك عبر تصويرهم على مدى ست سنوات خلال الدعوى القضائية الرائدة التي رفعوها في الأرجنتين. يتحدّث الفيلم عن نضالهم في مواجهة الطمس الذي فرضته الدولة على الجرائم التي ارتُكِبت بحق الإنسانية، ويستكشف واقع بلدٍ لا يزال منقسماً حتى بعد انقضاء أربعة عقود على نيله الديمقراطية.
"صمت الآخرين" هو ثاني فيلم وثائقي طويل من إخراج ألمودينا كاراسيدو وروبرت باهار الحائزَين على جوائز إيمي (الوثائقي الأول هو Made in L.A.). الإنتاج التنفيذي هو لبيدرو ألمودوفار وأوغوستين ألمودوفار وإستر غارسيا.

الجوائز
جائزة بانوراما للأفلام الوثائقية من تصويت الجمهور، وجائزة السلام / مهرجان برلين السينمائي الدولي 2018 – ألمانيا / جائزة المؤسسين لأفضل فيلم أجنبي غير خيالي / مهرجان ترافرس سيتي السينمائي / قائمة أول 10 أفلام مفضّلة لدى الجمهور (مهرجان Hot Docs الكندي الدولي للأفلام الوثائقية) / تنويه خاص من لجنة التحكيم عن فئة الأفلام الوثائقية الإبداعية / مهرجان جنيف السينمائي الدولي ومنتدى حقوق الإنسان

نبذة عن المخرجَين
أبصرت ألمودينا النور في العاصمة الإسبانية مدريد، وطوّرت مسيرتها المهنية في الولايات المتحدة. أخرجت وأنتجت الفيلم الوثائقي القصير Welcome, A Docu-Journey of Impressions الذي فاز بجائزة سترلينغ من مهرجان Silverdocs للأفلام الوثائقية، وباكورة أفلامها الوثائقية الطويلة، Made in L.A. الحائز على جائزة إيمي. في عام 2021، عادت ألمودينا إلى مسقط رأسها في إسبانيا للشروع في العمل على وثائقي "صمت الآخرين" (The Silence of Others) بالتعاون مع روبرت باهار.
روبرت باهار من مواليد فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا الأميركية، وهو يقيم ويعمل بين العاصمة الإسبانية مدريد ومدينة بروكلين في نيويورك. نال جائزة إيمي عن إنتاج/كتابة الفيلم الوثائقي Made in L.A.. وقاد حملة على مدار ثلاث سنوات لترويج الفيلم للجماهير حول العالم. قبل Made in L.A.، أنتج وأخرج الفيلم الوثائقي Laid to Waste، وكان المنتج الأساسي للعديد من الأفلام المستقلة.
 

جدول العروض

الأحد 14 تشرين الثاني/نوفمبر، 8:00 مساءً، بيت الفنان-حمانا، حمانا
السبت 20 تشرين الثاني/نوفمبر، 7:00 مساءً، مسرح إشبيلية، صيدا
السبت 27 تشرين الثاني/نوفمبر، 7:15 مساءً.، قاعة الدخول-مركز الروّاد، طرابلس
الأحد 28 تشرين الثاني/نوفمبر، 7:00 مساءً، ورشة 13-الميناء، طرابلس
السبت 4 كانون الأول/ديسمبر، 2:45 ب.ظ.، مركز ضمة، البقاع
الأحد 5 كانون الأول/ديسمبر، 1:00 ب.ظ.، مركز ضمة، البقاع