ڤرندا، قناة البودكاست المنشأة حديثًا غايتها تعزيز أهدافنا من خلال توفير منصة إضافية للعامة في المنطقة وخارجها للوصول إلى المزيد من القصص المحكيّة من المهمشين والمشاركة في مناقشات ذات صلة وأوسع نطاقًا حول التطورات أينما كانوا.

بودكاست بين الناس

بودكاست «بين النّاس» يوثّق حياة السوريّين في محافظة إدلب.
إعداد وتقديم تيم السيوفي.

أُنتج هذا البودكاست بدعم من مؤسسة هنرش بل، مكتب بيروت.

 

بودكاست حكاية لاجئ

بودكاست «حكاية لاجئ» يحكي عن وضع اللاجئين السوريّين في لبنان وتحديدًا في المناطق الشماليّة. إعداد وتقديم أحمد القصير.

أُنتج هذا البودكاست بدعم من مؤسسة هنرش بل، مكتب بيروت.

 

بعيد عن العين

سلسلة بودكاست «بعيد عن العين» توثّق قضيّة تحملها سوريّات يطالبن بمعرفة مصير أحبابهن الذين فُقدوا في سوريا في ظروف غامضة. ننقل لكم قصص ألم وأمل، تبرهن أنّ البعيد عن العين، قريب من القلب.
تقديم الفنّانة يارا صبري، إنتاج صوت بالتعاون مع مؤسسة هنرش بل، مكتب بيروت.

مملكة الصمت

في جبال دمشق، يقع سجن صيدنايا العسكري المعروف بوحشيته، حيث يُمنع فيه المساجين من الرؤية وتُعصب أعينهم أو يجبرون على مواجهة حائط زنازينهم، فتصبح ذكرياتهم مكوّنة من أصوات لا غير.

يقول أحد السجناء السابقين واصفاً سجن صيدنايا: "صيدنايا عبارة عن آلة قص وحرق وإذابة. وهي لا تدمّر الجسد فقط، بل تدمّر أرواح البشر أيضاً."

قضى جاكوب فاينغارتنر سنتين في توثيق شهادات عدد من الناجين من سجن صيدنايا لتوثيق الانتهاكات التي تحصل داخل أسواره. وتطالب منظمة العفو الدولية منذ سنوات بتحقيق عالمي عن آلة التعذيب السورية المتمثلة في النظام السوري. قد يكون جلب الانتباه للانتهاكات المُرتكبة في سجن صيدنايا أمل السجناء الأخير، خاصة مع عودة نفوذ نظام الأسد في جميع أنحاء سوريا.

كتب وأخرج «مملكة الصمت» جاكوب فاينغارتنر، الموسيقى والمونتاج بارتوش بلودو، التعليق الصوتي بسام داود، إنتاج توماس نختجال من West German Broadcast Corporation، و Austrian Broadcast Corporation، و Deutschlandfunk بالتعاون مع جمعية هينرش بل، مكتب بيروت.

عن الكاتب والمخرج: درس جاكوب فاينغارتنر صناعة الأفلام الوثائقية في «Universidad de Cine» في بوينوس آيرس بعد أن أتم دراسة علم الاجتماع الحضري في «جامعة فيينا». حصل فيلمه الأول «Boxeo Constitución» على انتباه واسع من قبل مهرجانات الأفلام العالمية وعُرض بصورة واسعة في دور السينما النمساوية. يعيش فاينغارتنر في برلين ويعمل في الكتابة وإخراج الوثائقيات والروائيات الإذاعية.