التغطية الإعلامية لعرض "أنتيغون السورية"

التغطية الإعلامية لعرض "أنتيغون السورية"

"إعادة كتابة التاريخ، والذي روي فقط من وجهة نظر الرجال"

(محمد العطار)

" خلقن فقط لنصغي، لنطيع، لنتلقى الأوامر. يجب علينا التصدي لقضية ما في حياتنا". (منى ممثلة)

بتدربهن على العمل المسرحي- أنتيغون سوريا، منى وأربعة وعشرون لاجئة من سوريا برهنّ أنهن قادرات على التصدي.

من خلال  تلك االمقالات حول هذا العمل المسرحي "أنتيغون سوريا"، اطلع على القوة التحررية للفن، والمسرح كشكل من أشكال التمرد السياسي، والقصص المؤثرة لتلك النسوة من خلال فقدان الأحبة والمنزل والأرض وشجاعتهن في مواجهة الصعوبات

يمكنكم أيضاً قراءة المراجعات المنشورة باللغة الإنكليزية هنا