أرشيف مقالات السياسات الدولية والنزاعات

المرأة والأصولية والإرهاب: أصداء من بلاد آشور القديمة

عندما أفادت تقارير أن مقاتلي ما يُسمّى "الدولة الإسلامية" أقدموا على تفجير موقع نمرود الآشوري القديم وجرفه ما أدّى إلى تدميره دماراً كاملاً، أجمع العالم على إدانة هذه الممارسات. وقد صرّح أحد مقاتلي التنظيم الذين شاركوا في تدمير الآثار الآشورية في متحف الموصل، أمام عدسة الكاميرا: "لقد تلقّينا أوامر من نبيّنا بإسقاط الأصنام وتدميرها".

By روبرت باين

الحدود والمخدرات والمهاجرون في شمال المغرب

على الرغم من أنه لمفهوم الحدود تاريخٌ طويل، يبقى تعريفها ملتبساً إلى حد بعيد. فهو يعتمد على مجموعة كبيرة من العناصر السياسية-الاجتماعية والاقتصادية المعقّدة التي تتناقض في بعض الأحيان. والسبب الأساسي هو صعوبة تحديد شكل الحدود ووظيفتها، بما أنها تتغير وتتطور باستمرار. وهكذا يتغيّر مفهوم الحدود عند الانتقال من اختصاص أكاديمي إلى آخر. ثمة عددٌ من المقاربات المتنوّعة للمفهوم، ويستخدم كل ميدان أفكاراً وفلسفات خاصة به؛ فسواءً في الميدان التاريخي أو الجغرافي أو السياسي أو السوسيولوجي أو الأنثروبولوجي أو النفسي أو غير ذلك، من الواضح أنه ليس هناك تعريفٌ واحد للحدود. بيد أن مفهوم الحدود يعتمد إلى حد كبير على مفهوم جون لوك (John Locke) عن القانون الطبيعي وترسيم حقوق الملكية الخاصة. يقع هذا المفهوم في صلب إنتاج المعارف في العلوم الاجتماعية، وهو متداوَل أيضاً بكثرة في العلاقات الدولية.

By خالد منى

إذا كانت أوروبا حصناً، فجدرانها مليئة إذاً بالتصدعات: حالة المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء في المغرب

نراهم يومياً في نشرات الأخبار. حشودٌ من الأجساد السوداء تكتظّ بها مراكب غير صالحة للإبحار، أجساد مغطّاة بخِرَقٍ تتمدّد، بلا حيل ولا قوة، منهوكة القوى، على الرمال البيضاء. لا وجوه. لا أسماء. تُعيد هذه الصور، مراراً وتكراراً، توليد تخيّلات عن اجتياح أوروبا من "الآخر" المتشدّد؛ تخيّلات تبرّر بدورها الإجراءات الاستثنائية المتمثّلة في الإدارة العسكريتارية والاعتباطية للهجرة. هنا أيضاً، تتشابه الصور وتتماهى: سفنٌ عسكرية، رادارات طوّافة، عناصر يرتدون بزّاتهم ويضعون قفّازات يعترضون الأجساد اليائسة. غالباً ما نرى هذه الصور. لم يبقَ ما نراه أو نفكّر فيه؛ أو نفعله: يبدو وكأنه يتعذّر وقف "تدفّق" هؤلاء الأشخاص والرد العنيف من الدول على عبور حدودها. اقلبوا الصفحة، غيِّروا المحطة. ومع ذلك، هذا "التدفق" للأشخاص هو ما سعيت بالضبط إلى تصويره بطريقة مختلفة: سوف أحاول أن أُبيِّن أن الهجرة العابرة للأوطان لسكّان أفريقيا جنوب الصحراء الذين يمرّون عبر المغرب العربي ليست "اجتياحاً" أحادي الاتجاه وعنيفاً وحاشداً، بل تطوّرت وفقاً لأنماط معقّدة، على امتداد سنوات عدّة في معظم الأحيان، وتطبعها أشكال متعدّدة من النشاط والتعاون من جانب المهاجرين.

By مهدي عليوة

معرض "المنفى"

 

مفهوم الأنسان الى مقتنياته مرتبط بالوضع الذي يجد نفسه فيه، غالبًا ما يكون اكثر من مجرد شيء يمتلكه. للذين يغادرون منازلهم على عجلة، أو يرحلون نهائيًا لمستقبل مجهول، أي مقتنى جلبوه من منازلهم هو بمثابة هذا الارتباط بحياتهم وعاداتهم السابقة، بعائلاتهم ومحيطهم الذي لم يعد جزءً من حياتهم الحالية.

التقت المصورة مارتا بوغدانسكا باللاجئين السوريين وطلبت منهم أن يجلبوا لها أي مقتنى أو ذكرى يربطهم بحياتهم السابقة ومشاركة قصصهم التي تدور حول هذه المقتنيات. البعض لديه سترته المفضلة. الأخر على جسده ندوب تذكره بالمحن التي مر بها حتى وصوله الى هنا. ومنهم لديه قداحة بلاستيكية.

 عرضت الصور والقصص أول مرة شهر أيار/مايو في بيروت وتعرض حاليًا على موقعنا هنا.   

By Marta Bogdańska

تأشيرة دخول للسوريين: زعزعة لبنان تستمر

في محاولة للحد من تدفق السوريين إلى لبنان والتخفيف من الاعباء المترتّبة على وجودهم فيه، تم بشكل عبثي وخطير فرض تأشيرة على دخول السوريين إلى لبنان، في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين سورية ولبنان، حيث كانت عملية التنقل بين البلدين تتم من خلال إبراز الهوية الشخصية فقط.

By حايد حايد

أجيبو بصوت عالي: كوكب سوريا ينادي

يعرف النظام جيداً تأثير الخوف - من الموت الناجم عن القصف العشوائي- على نمط حياة السوريين في المناطق الخارجة عن سيطرته، حيث ينشغل الكل بالنجاة اللحظية ليغيب التفكير بالمستقبل.

By حايد حايد

إنسوا الأسد

إن لم تستطع إسقاط الطاغية، تعاون معه، يبدو أن هذه هي النتيجة التي وصل إليها المجتمع الدولي بعد أربع سنوات كارثية في سوريا. ففي حين بدت أيام بشار الأسد معدودة في ٢٠١١، يتزايد اليوم عدد الاشخاص الذين يقترحون اعتباره جزء من الحل، كما وضّح مؤخراً في فيينا مندوب الأمم المتحدة الخاص ستفان دي مستورا.

By بينته شيلّر

في ذكراها الرابعة: الثورة ومعركة التدوين والسرديات

السوريين وأصدقاء لهم ما زالوا متشبثين بالأمل وبعدالة هذه الثورة التي ما زالوا يصرون على تسميتها ثورة، سردياتٍ أخرى، تقول أن خلف خريطة اقتتال الفاشيات هذه ما يقول أن لا صواب تاريخياً عرفته بلادنا يماثل انخراطنا في هذه الثورات

By محمد العطار

هل يمكن للأسد أن يكون شريك في مواجهة داعش؟

"يجب أن يكون واضحا الآن لقادة الدفاع الغربي أن هناك قوة مقاتلة واحدة فقط ذات مصداقية على الأرض، قادرة على قتال داعش، وهي الجيش السوري. حيث يمتلك السوريين ]النظام السوري[ جميع الأوراق الرابحة في جعبتهم." ليس هذا الطرح بغريب عن الاجواء الدبلومسية، غير أن المستجد هنا هو عدم اقتصار هذا الطرح على مؤيدي الاسد وحلفائه فقط.

By حايد حايد

التغطية الإعلامية لعرض "أنتيغون السورية"

هل يمكن للنداء الذي أطلق من الدراما اليونانية القديمة أن  يعكس معاناة السوريين بشكل أوضح؟ أنتيجون سوريا  هو عمل مسرحي وورشات تدريبية تمت على مدى ثمانية أسابيع للاجئات سوريات من مخيمات بيروت صبرا، شاتيلا وبرج البراجنة -  هذا العمل برهن قدرته على توصيف هذا الواقع.

تم عرض مأساة سوفوكليس بحلة تحاكي الواقع المعاش حاليًا على خشبة مسرح المدينة  في بيروت، في  10، 11 و12 كانون الأول/ديسمبر . خلال العروض  تكشفت قصص عن  الخسارة واليأس والتي تجاوزت طاقة احتمال الروح البشرية - ولكن ، وأبعد من ذلك  كان تحية لشجاعة،  ثورة تلك النسوة وعدم  الخضوع.  كان تكريمًا  لإصرارهم بالتمسك بالأمل من أجل غدٍ أفضل.

للمزيد، الرجاء الإطلاع على المقالات 

السياسة الخارجية الألمانية الجديدة قيد الصياغة: مراجعة لردود الفعل الأولية إزاء أزمة العراق

ما الذي تستعد ألمانيا للمساهمة به في إدارة الأزمة في العراق؟ بالنظر إلى ردود الفعل الأولية للقادة السياسيين في ألمانيا، فإن الجواب لا يقتصر فقط على من تسأل بل أيضاً على أي يوم من الأسبوع تختار للسؤال، فالمناظرات العلنية التي تجري في ألمانيا حالياً تشهد تحول بسيط لكن مهم في السياسة الخارجية الألمانية.

By شارلوت بك

فيلم " بلدنا الرهيب " يحظى بعرضه الأوّل في المهرجان السينمائي الدولي في مرسيليا

فيلم " بلدنا الرهيب " للمخرجان السوريان محمد علي الأتاسي وزياد حمصي مرشح للمسابقة الدولية في المهرجان السينمائي الدولي في مرسيليا من الأول الى السابع من تموز/يوليو 2014، وسيكون العرض الأول.

By سارة شوان

إعادة تأهيل الأسد

بعد سنتين ونصف السنة، كان المجتمع الدولي خلالها ينظر وهو مكتوف اليدين إلى القتل الفالت من عقاله، يفضل الآن التخفيف من لهجته، إذ لم يعد أحد يتحدث عن زيادة الضغط على الأسد. ونجد هذا المجتمع الدولي اليوم يسعى لكسر الحواجز بينه وبين النظام. الى أي حدّ يمكن لهذا النهج الجديد أن يستمر؟

By بينته شيلّر

فلسطينيو سوريا في لبنان..هروب نحو موتٍ اّخر

تقدر ﺍﻷﻭﻧﺮﻭﺍ ﺃﻥعدد ﺍﻟﻼﺟﺌين الفلسطنيين ﺍﻟﻨﺎﺯﺣين ﻣﻦ سوريا ﺇﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺳﻴﺼﻞ ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻡ الحاﻟﻲ ﺇﻟﻰ80,000 ﻻﺟﻲﺀ ﻳﺴﻜﻦ معظمهم ﻓﻲ ﻣﺨﻴﻤﺎﺕ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ عددها 12 ﻣﺨﻴﻤًا، استقر معظم هؤلاء اللاجئين بدايةً عند أقارب لهم أو عند عائلات فتحت لهم بيوتها. سيتناول هذا المقال البحث في أوضاع الفلسطينين القادمين من سوريا إلى لبنان لفهم التحديات التي تواجههم في سبيل المساهمة في العمل على ايجاد حلول للمشاكل التي يعانون منها
بقلم متولي ابو النصر

طريق متعرّج بين دمشق وبيروت

بساعتين فقط، يمكن الانتقال بالسيارة من دمشق إلى بيروت. أي أنها أقرب إليها من حمص في الظروف الطبيعية. فكيف في وضع يتطلب فيه العبور بين العاصمة السورية ووسط البلاد، المرور عبر الكثير من الحواجز الأمنية والتعرض لمخاطر متأتية من القصف الجوي والغارات والمواجهات بين قوات النظام والمعارضة

بقلم ديمة ونوس

 

المنفى

المنفى"، هو مشروع فني للمصورة البولندية (مارتا بوجدانسكا) التي تعيش حالياً في بيروت. يهدف المشروع الى منح مساحة تعبيرية للاجئين السوريين في لبنان وتوثيق تجاربهم بعد أن اضطروا لترك بلدهم في العامين الأخيرين. تحدثت المصورة إلى ما يقارب الأحد عشر شخصاً ممن فروا من سوريا إلى لبنان، وقامت بتصوير شيء شخصي واحد مهم أخذوه معهم حين رحلوا عن بلادهم. ثم طلبت من كل واحد منهم أن يروي قصة رحلتهما سوياً إلى خارج سوريا. يحافظ المشروع على سرية هوية المشاركين فيه لعدم تعريضهم لأي خطر قد ينجم عن الإفصاح عن هوياتهم.

ترجمته من الإنكليزية آية نبيه

By مارتا بوجندسكا

أزمة اللاجئ السوري في تركيا

منذ بدء حالة الصراع في سوريا، في الربع الأول من عام 2011، قُتل مئات آلاف الأرواح وتشرد الملايين ودوى صوت العواقب الإنسانية الكارثية في منطقة الشرق الأوسط بأكملها. الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تقييم موقف اللاجئين القادمين من سوريا إلى تركيا من زاوية إنسانية. وبرغم أن البحث لا يهدف إلى تحليل سياسي للصراع القائم في سوريا، فعلينا أن نتذكر ونؤكد أن الصراع الذي بدأ في الأساس بين قوى الحكومة والمعارضة تحوّل بمرور الوقت إلى صراع بين مجموعات عرقية ودينية مختلفة في سوريا. ولهذا الوضع أثر مباشر على اللاجئين الذين رحلوا عن بلدهم، وعلى السياسات الإنسانية للبلاد المضيفة لهم وعواقب تلك السياسات. وسيسهّل هذا البحث أيضاً من استيعابنا للوضع في تركيا.

بقلم نجاة طاشتان

ترجمة آية نبيه من الإنجليزية

By نجاة طاشتان

لاجئات سوريات ... انتهاك للحقوق باسم السترة

وبالرغم من عدم معرفة ما هو مدى انتشار ظاهرة الإستغلال الجنسي للنساء في سوريا، إلا أن الخوف منها، بحسب تقارير المنظمات الدولية، يعتبر أحد الأسباب الرئيسية لفرار السوريين من البلاد[2]. غير أن لجوء السوريين إلى دول الجوار بحثاً عن الأمان، لم يعفهن من تعرضهن للاستغلال في دول اللجوء. حيث غالباً ما يترافق ذكر اللاجئات السوريات مع ذكر موضوع الاستغلال الجنسي. وعلى الرغم من أن الاستغلال الجنسي غالباً ما ينتشر في الحروب والأزمات، غير أن ما يميز الحالة السورية عن الحالات العربية الأخرى[3] هو شرعنة هذا الاستغلال وتحويله إلى ظاهرة مقبولة اجتماعياً، الأمر الذي أدى إلى أنتشاره انتشاراً أكبر. ستحاول هذه المقالة تسليط الضوء على هذه الظاهرة والأسباب التي أدت إلى شرعنتها وانتشارها، بالإضافة الى تسليط الضوء على بعض الحالات.

بقلم حايد حايد

نزوح

يف نحكي النزوح؟ الانفصال عن المكان؟ الشوق للمسكن وفقدان نقاط العلّام؟ تدهور اقتصادي، انهيار البنية الحاملة للعائلة والفرد؟ هو أكثر من ذلك. خذلان وقلة حيلة ولكن أيضاً خلل في تمثل الزمن، يشعر المرء بعد ترك بيته بأن الوقت يمرّ بطيئاً جداً، يصبح لامتناهياً ببطئه بسبب تغيّر الإطار المعيش. يتخشب النازح ويفقد حس المبادرة. ولكن كل ذلك لا يكفي لنحكي النزوح. ها هنا منمنمات حكايات لأناس تركوا أماكنهم ونزحوا، تشكّل مجتمعةً لوحة "اللامكان" أو "الجسور المعلقة" بإيجابياتها وآلامها. الكثير من الألم والمرارة ولكن أحياناً بذور جديدة تنتش اخضراراً تحت الرماد لتستمر الحياة.

نائلة منصور

كارول منصور تريدنا أن نرى

فيلم كارول منصور الجديد ينضح حياءً ونبلاً ومكابرةً. بل إنّ البسمة ترتسم أحياناً على الوجوه في ذروة الحديث عن المأساة. عفراء تغنّي مع فيروز وزياد (وكوزما) "بيذكّر بالخريف". أم عمر تأسف لأنّها لا تستطيع أن تغوي زوجها.

بقلم بيار أبي صعب

عن بعض أحوال اللاجئين السوريين في لبنان

ي جميع المناطق اللبنانية التي لجأ إليها سوريون من شرائح اجتماعية فقيرة، يعيش قسم كبير منهم حالة من "التشرّد" ويواجهون مشكلة السكن. الذي يجد منهم بناية غير منتهية، يسكن فيها بالرغم من وضعها وخطورتها، وكثيرون، يفترشون الشوارع وينامون في العراء مع أولادهم. وقد ازدادت في الأشهر الأخيرة في العاصمة مشاهد أليمة، لعائلات تسكن تحت جسور، وعلى تقاطعات طرق

بقلم ريان ماجد

انعكاسات امتداد أزمة اللاجئين السوريين في لبنان على البيئة الحاضنة

لعل اختلاف بعض المشاكل التي يعاني منها اللاجئون السوريون في لبنان عن تلك التي يعاني منها أمثالهم الذين لجأوا إلى دول أخرى، يعود في قسم كبير منه إلى اختلاف سياسات حكومات هذه الدول بالتعامل مع اللاجئين السوريين. ففيما أقامت كل من تركيا والأردن مخيمات للسوريين الهاربين من العنف في سوريا، وتعاملت معهم كلاجئين من اليوم الأول (وإن اختلفت التسميات بين ضيف وأخ ونازح وغيرها)، اتخذت الحكومة اللبنانية سياسة النأي بالنفس، نتيجة التعقيدات السياسية اللبنانية، فهي لم تتعامل معهم كلاجئين، لما لذلك من دلالات سياسية، الأمر الذي أضعف دور المؤسسات الحكومية والأهلية في مساعدة اللاجئين السوريين والفلسطينيين القادمين من سوريا وتوفير حاجاتهم. كما أثر أيضاً على عمل المنظمات الدولية وخاصة المفوضية السامية لشؤون للاجئين التي لم تتمكن من الحصول على تصريح عمل مع اللاجئين السوريين حتى مرحلة متأخرة مقارنةً بدول الجوار الأخرى. وعليه سيقتصر هذا المقال على البحث في انطباعات اللبنانيين عن الآثار السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي ترتبت على وجود اللاجئين القادمين من سوريا على لبنان وانطباعات اللاجئبن السوريين عن وجودهم في لبنان.
نائل بيطاري وربى محيسن

بعدنا منحب السوريين، بس...

لقد بدأوا يسبّبون قلقاً اجتماعياً خطيراً" يقول مصطفى عقل رئيس بلدية المنية، وهي مدينة ذات دخل منخفض/ متوسط في شمال لبنان "فبالإضافة إلى حجم استهلاك الماء والكهرباء، ومشاكل الصرف الصحي والتخلص من القمامة، وكلفة إصلاح البنية التحتية، وعدم وجود تنظيم للنفايات الصلبة في مخيمات البؤس التي يعيشون فيها، ترتفع علاوة على ذلك تكاليف السكن في المدينة بسرعة فائقة". وأضاف بتواضع: "أريد أن أزوّج ابني، ولكن ليس هناك المزيد من المنازل المتاحة. والنساء السوريات اللواتي يطلبن ضماناً مالياً أقل يتنافسن مع بناتنا. يخشى العديد منّا أن تصبح بناتهم عوانسَ

بقام ريم كتخدا

الزواج في بلد اللجوء: النساء والفتيات السوريات في الأردن

على بعد 15 كيلومتراً من الحدود الأردنية السورية عند أطراف الصحراء الأردنية الشمالية، يقع مخيم الزعتري الذي أصبح ثاني أكبر مخيم لاجئين في العالم ورمزاً مثيراً لأزمة إنسانية شرّدت أكثر من 2,25 مليون سوري بعيداً عن أرضهم. ما يحدث في مخيم الصحراء من حرائق، واضطرابات، واحتجاجات، ووفيات بين الأطفال، وجوع، وعواصف رملية، وغبار، وحرارة، وفيضانات، كل ذلك أدى إلى تصدّر الزعتري العناوين الرئيسية لوسائل الإعلام في المنطقة وحول العالم. لكن قضية واحدة وصمت المخيم بسمعة سيئة، ألا وهي "الاستغلال" المزعوم للفتيات والنساء السوريات

بقلم أريج القديري

ترجمته آية نبيه من الأنجليزية

التفاوت الطبقي في مخيم الزعتري في الأردن

نذ نحو أكثر من عام مضى، نصبت آلاف الخيام على مقربة من الحدود الأردنية- السورية لكي تأوي "بشكل مؤقت" اللاجئين السوريين الذين فرّوا من العنف الدائر في وطنهم. ومنذ ذلك الحين تتدفق موجات اللاجئين على المخيم الصحراوي، حتى غدا الزعتري الآن أكبر رابع مدينة في الأردن ورابع أضخم مخيم على مستوى العالم، حيث يسكنه نحو 120,000 لاجئ سوري. وتلبية لاحتياجات السكان، نشأ سوق على طول الطريق الرئيسي في مدخل المخيم، يمتد على مسافة عدة كيلومترات، يضم متاجر بقالة ومحلات للملابس ومطاعم ومخابز ومقاهي ومحلات لبيع الأدوات الإلكترونية والحلاقة. وقد خلق زخم التجارة في هذا السوق رابحين وخاسرين، مشترين وبائعين، أغنياء وفقراء، تجار صادقين ولصوص لا يخجلون من نهب غيرهم من سكان المخيم.

بقلم أريج أبو غديري

أطفال سوريا ينشدون طفولة أخرى في لبنان

تضحك سلاف ذات الأحد عشر عاماً حين نسألها عما تفتقده في سوريا. يجيب الأطفال الآخرون في فصلها - ببرنامج صيفي تعليمي في بيروت تديره منظمة جسور الخيرية - بأنهم يفتقدون أحياءهم ومدارسهم وأصدقاءهم. لكن السؤال بدا هزلياً لسلاف. فتجيب: "بيوتنا لم تعد موجودة، ليس هناك ما أفتقده".

بقلم ايما غاتن

ترجمته من الإنكليزية آية نبيه

نجح لبنان في تخطي آثار الأزمة الاقتصادية العالمية فهل ينجو اقتصاده من انعكاسات الأزمة في سوريا؟

تتناول المقالة التغييرات التي طرأت على قطاعات مختلفة من الاقتصاد اللبناني نتيجة للأزمة في سوريا. وتنبه الى ضرورة إجراء تصحيح بنيوي وسريع للنمط الاقتصادي - الريعي القائم ما يمكن اقتصاد البلاد من التأقلم مع مفاعيل الإضطراب التي تتهدده حتى أمد غير منظور.

By حسن الحاف

المشهد التركي المتبدل - أردوغان من متلقي الإعتذار الإسرائيلي إلى معتذر من شبان ساحة تقسيم

ليس إلا الثورة السورية وتفاعلاتها الاقليمية المتسارعة، ما يمكنها تفسير هذا الانقلاب الدراماتيكي في وضع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من خلال تحليل تطورين بارزين هما: القاء حزب العمال الكردستاني لسلاحه في إطار مشروع حل سلمي استراتيجي للمسألة الكردية في تركيا، وذوبان الجليد في العلاقات التركية – الإسرائيلية بعد اعتذار رئيس الوزراء الإسرائيلي.

By بكر صدقي

حوار مع زياد ماجد حول الثورة السورية والمواقف الدولية والعربية منها والتحدّيات التي تواجهها وخطاب بعض القوى اليسارية تجاهها بعد عامين على انطلاقها

في هذه المقابلة التي أجراها الصحافي والناشط السوري أحمد صلال، يعرض د. زياد ماجد التحديات التي تواجه الثورة السورية والتي تؤخر نصرها النهائي. ويقول ماجد ان التردد الدولي المستمر في التعاطي مع الوضع في سوريا بالإضافة الى اعتبارات القوى الدولية والإقليمية أدت الى تصاعد في العنف على الأرض. نشرت المقابلة للمرّة الأولى في موقع الجمهورية في 23 نيسان 2013.

الانتهاكات ترتكب، بس في أمل

إن تحويل إعدام الطفل محمد قطّاع من مجرد رقم يضاف إلى قائمة القتلى اليومية إلى قضية وطنية تخص كل سوريّ، هي الخطوة الأولى لبناء سوريا ما بعد الثورة"

By حايد حايد

يساريون ويمينيون ضد الثورة

لماذا يتلاقى اليمين العنصري وبعض أطياف أقصى اليسار في دول غربية عديدة على العداء للثورة السورية؟ المقالة تتناول موقف اليسار واليمين الغربي من الثورة السورية والعوامل التي تحدده.

By زياد ماجد

"الجامِع الثائِر".. من منظور سايكولوجيّ ومفاهيميّ/ لُغَويّ

وقامت قيامة سوريا..! القيامة التي شغلت العالم بأسره؛ وقامت معها قيامة العقل، اهتزّ، ارتفعَ، اتّسعَ..؛ واندلعت المفاهيم، مفاهيم باتت تتبلور أكثر فأكثر مع كل حدَث ينبعث عن الجسد الثائر، وعن الكلمة الحرَّة المدوِّية. وفي كل مرّة كانت تخرج فيها الناس من الجوامع محتجّة (في بدايات الثورة)، كانت ثمة سِمَة أخرى تُضاف إلى ما قبلها فيتعمّق مفهوم جديد لـ "الجامع"، يبدِّد القديم ليرتسم له تصوُّر آخر
نشرت المقالة على موقع الف في 18 آب/أغسطس 2012

By علا شيب الدين

من يوميات شهيد

أكتب المسودات على عجل وأحتفظ بها علّ فرصة بين حصارين تسمح لي أن أرسل لكَ ما كتبتُ "خضر الدعار" هكذا يفتتح الشهيد خضر الدعار إحدى رسائله (يومياته) وللشهداء أكثر من حقّ علينا، أقلها أن تصل كتاباتهم إلى الناس، الكتابات التي انعجنت بدمائهم ولم تكن البلاغة مجرّد زركشة لفنون القول، الموت جالس على يمينهم ويسارهم، من خلفهم وأمامهم، يشاطرهم لقمة الخبز وقدح الشاي ويتصيّد أحلامهم حين تغفل أعينهم قليلا.
مقالة نشرت  على بوابة ضفاف بتاريخ 2/12/2012 ثم على موقع الف

By فواز القادري

تأثير الفن على الحراك السوري فنون الثورة غير (ملتزمة)

الفنون التي برزت أثناء الثورة السورية لا تنتمي إلى الفن السياسي الملتزم الذي طبَّع ذاكرة السبعينيات والثمانينيات في التاريخ العربي. قد يبدو هذا الاستهلال مفاجأ للبعض لاسيما وأن الفنون التي أبدع السوريون في إنتاجها خلال ثورتهم كانت موجهة تحمل دائماً هدفاً وقضية.

By ايلي عبدو

حوار موسّع مع فواز طرابلسي عن الثورة السورية

حوار مع المفكر والكاتب اللبناني والمناضل اليساري العتيد فواز طرابلسي، حيث يشغل الشأن السوري الحيز الأكبر من هذه المقابلة، بما في ذلك الأدوار الدولية والإقليمية المتداخلة في الملف السوري، وعلى رأسها طبيعة الدور الأميركي. إضافة إلى أداء المعارضة السياسية. الحوار يتطرق أيضاً للعلاقة الشائكة التي تربط أطرافاً لبنانية مختلفة بالثورة السورية. إضافة إلى رصد موقع اليسار من الثورات العربية والثورة السورية على وجه الخصوص، وكذلك دور المثقفين وموقعهم.

أجرى الحوار محمد العطار في 20 شباط/فبراير 2013

By محمد العطار

المثقفون السوريون: بين مثقف السوزوكي ومثقف الطائرة

بعيداً عن الأمنيات والأحلام الوردية، لم يكن ممكناً أن تكون الثورة السورية غير تلك التي ابتدأت في 15 آذار من العام المنصرم. لسنا في زمن الأيدلوجيا التي تُخرج الملايين من جيوبها إلى الشوارع، كما لسنا في زمن النخب القيادية والتفاف الجماهير حولها. الشعب السوري المقموع لما يقارب النصف قرن قرَّر أن ينتفض في لا رمزية زمانية ومكانية محددتين

كتابة نارة محمد

عن أسلحة الدمار الشامل... عن الاغتصابات في أزمنة الجنون

تتسابق الدول فيما بينها لتطوير تكنولوجيا الحرب والاسلحة الضرورية لخوضها وكسبها. ويترافق انتاج وانتشار هذه التكنولوجيا مع تزايد إندلاع الحروب والنزاعات في أماكن شتى من العالم. وعلى الرغم من هذا التنافس على اقتناء آخر تقنيات القتال، الا ان الأطراف المتصارعة لا تجد حرجاً من الاستمرار في اللجوء الى إحدى أقدم الوسائل، وأكثرها بدائية، أي الاغتصاب، بهدف قهر العدو ومجتمعه معنوياً وسياسياً. ولم يردع وضع وتطوير قوانين دولية مختلفة لحماية المدنيين من تكرار ارتكاب الانتهاكات والاعتداءات ذات الطابع الجنسي والجندري خلال النزاعات، ليس ضد النساء فقط، وإنما الرجال والفتية الصغار أيضاً. ومن الأمثلة الحديثة لهذه الانتهكات ما بدأ يترشح من تقارير من داخل سوريا، البلد الذي انتفض شعبه ضد ديكتاتورية حكمته لأكثر من أربعة عقود. المقالة التالية، بقلم جمال خليل صبح، المتخصص في العلاج العصبي-النفسي، تسلط الضوء على هذه الجريمة المتكررة، وضد النساء بشكل خاص، والتي تشكل سوريا أحد مسارحها حالياً.

By جمال خليل صبح

سوريا،واقع مختلف - شهيناز تستدرك الثورة

يقول باولو فرير: "الحكام لا يلجأون إلى التضليل الإعلامي إلا عندما يبدأ الشعب بالظهور ولو بصورة فجة كإرادة اجتماعية في مسار العملية التاريخية أما قبل ذلك فلا وجود للتضليل بالمعنى الدقيق للكلمة بل نجد بالأحرى قمعا شاملا إذ لا ضرورة هناك لتضليل المضطهدين، عندما يكونون غارقين لآذانهم في بؤس الواقع.
كتابة عامر بوحام

قطر والفلسطينيون

ليس لزيارة أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، إلى قطاع غزة في تشرين الأول/أكتوبر 2012، تفسير بسيط، سواء على صعيد التوقيت أم المضمون. فكما في أحيان كثيرة حين يتعلق الأمر بالسياسة الفلسطينية، تبلورت بسرعة شروح وتفسيرات مرتجلة. وهكذا فإن قطر إما سعت إلى ضمان دعم قادة حماس في غزة لإعادة انتخاب خالد مشعل لقيادة المكتب السياسي للحركة الإسلامية، و/أو استخدام نفوذها المهم لدى الإخوان المسلمين للمساعدة في تحويل رفح إلى معبر حدودي مطبّع ومنظّم بين مصر وفلسطين، و/أو المطالبة بحقوق في احتياطات الغاز في البحر المتوسط على أساس تفاهمات غير رسمية بين حماس وإسرائيل، و/أو دعم التنمية في قطاع غزة المعدم بمبلغ يساوي 400 مليون دولار. بقلم معين رباني
النصى الأصلي باللغة الإنجليزية 
ترجمة عبد الرحمن أياس

بين سلمية الثورة وعسكرتها

هل يصح وصف الثورة السورية بالثورة المسلّحة فقط؟ هل تعسكرت الثورة؟ أين سلمية الثورة؟ إلى أين تتجه الثورة بمساراتها العسكرية والسلمية؟ هل هي العسكرة الكاملة؟ هل هناك تناقض أساسي بين سلمية الثورة وعسكرتها؟ تجيب هذه المقالة التحليلية من خلال قراءة نقدية للوقائع والأحداث

بقلم محمد العطار وعدي الزغبي

صعود العدمية المقاتلة في سورية

هل يصح وصف الثورة السورية بالثورة المسلّحة فقط؟ هل تعسكرت الثورة؟ أين سلمية الثورة؟ إلى أين تتجه الثورة بمساراتها العسكرية والسلمية؟ هل هي العسكرة الكاملة؟ هل هناك تناقض أساسي بين سلمية الثورة وعسكرتها؟ تجيب هذه المقالة التحليلية من خلال قراءة نقدية للوقائع والأحداث

By ياسين الحاج صالح

ملف الربيع العربي -الثورات وعالمنا العربي

أقدم محمد البوعزيزي، صبيحة يوم السبت 17 ديسمبر/ كانون أول 2010، في حركة غاضبة واحتجاجية، على الإنتحار حرقاً بعد أن سُدّت أمامه كل أبواب الحياة الكريمة، فقد عاودت مصالح الشرطة البلدية حرمانه من الوقوف بمحاذاة سوق المدينة وهشّمت عربته وأهانته وهددته على مرأى المارين. فجّرت هذه الحادثة في ولاية سيدي بوزيد في تونس انتفاضة أهالي المدينة والمدن والقرى المجاورة معبّرة عن حجم الاحتقان الاجتماعي الذي تعيشه المنطقة برمتها جراء استفحال البطالة وانعدام الموارد واستشراء الفساد داخل أجهزة الدولة. كانت هي الشعلة التي مهدت الطريق للثورات والأنتفاضت التي عمت البلدان العربية وما زالت مستمرة.